“أصحاب المحروقات” تعترف ببيع البنزين للمستهلك مخلوطًا بمواد أخرى

جوردن بوست - المملكة الأردنية الهاشمية :

أقرت نقابة أصحاب محطات المحروقات، الخميس، بإضافة مواد لمادة البنزين بعد شكاوى من مواطنين من تغير نوعية البنزين الذي يتم استهلاكه منذ بداية الشهر الحالي، حيث شهدت أسعار المحروقات ارتفاعًا بشكل عام.

لكن هذه المواد التي أضيف للبنزين بحسب نقيب أصحاب محطات المحروقات نهار السعيدات، أضيفت لتسهل عملية فحصه من أي عمليات غش أو تلاعب داخل المحطات بدلًا من إرساله للمختبرات.

وأكد أن هذه المواد لا تؤثر على اشتعال البنزين أو كثافته، وهي تخضع لمعايير المواصفات والمقاييس الأردنية.

وقال السعيدات، خلال استضافته عبر الهاتف ببرنامج هذا الصباح الذي تقدمه قناة رؤيا ” بالفعل سمعنا بمثل هذه الشكاوي وإخذت عينات للبنزين من محطات وقود وتم فحصها على عدة مراحل، والتأكد من مطابقتها للمواصفات والمقاييس”.

وأشار إلى أن استهلاك المركبة للوقود في الشتاء يختلف عنه في فصل الصيف سيما وأن الحرق يحتاج لوقود أكثر، ناهيك عن أن سعر الوقود ارتفع أصلا.

وقال ” نحن كنقابة لسان حال المواطن، لسنا منتجين بل مستهلكين، ولم نلحظ من طرفنا أي تغيير في هذا الإطار”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.