أردنيون يحتجون أمام السفارة السورية على الضربة العسكرية الغربية.. صور

جوردن بوست - المملكة الأردنية الهاشمية :

احتشد العشرات من الأردنيين والسوريين، أمام السفارة السورية بمنطقة عبدون بالعاصمة عمان، للاعتراض على الضربة العسكرية لسوريا، السبت.

وندد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، بالضربة الثلاثية “الامريكية – الفرنسية – البريطانية” التي تمت فجر السبت على مواقع عسكرية سورية .

واعتبر هؤلاء ان هذه الضربة تمثل عدوانا سافرا ومخالفا للقانون الدولي.

ونظم المحتجون مسيرة من امام السفارة السورية الى السفارة الامريكية في المنطقة ذاتها، للاحتجاج على الضربة العسكرية لسوريا.

من جهته، جدد وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية الدكتور محمد المومني التأكيد على موقف الأردن الثابت والداعي والداعم لحل الازمة السورية سياسيا ً.

وأشار المومني إلى أن هذه الأزمة وإذ تدخل ُ عامها الثامن، فإن الحل السياسي لها، هو السبيل ُ والمخرج الوحيد وبما يضمن ُ استقرار سوريا ووحدة أراضيها وأمن شعبها.

ضربات عسكرية على أهداف للنظام سوريا ردا على هجوم كيميائي اتهمت دمشق بتنفيذه في مدينة دوما وتسبب قبل اسبوع بمقتل اكثر من اربعين شخصاً، وفق مسعفين وأطباء.

واستهدفت الضربات مركز البحوث في حي برزة الدمشقي (شمال شرق)، ما أدى الى تدمير مبنى يحتوي على مركز تعليم ومختبرات علمية واقتصرت الأضرار على الماديات، وفق ما نقلت سانا.

وفي وسط البلاد، استهدفت صواريخ مستودعات للجيش. وأوردت سانا أنه “تم التصدي لها وحرفها عن مسارها ما تسبب بجرح ثلاثة مدنيين”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.